عمرو عادل

مُتَسَكِّعٌ على باب الله في الأساس ومصورفوتوغرافيا وفيديو. يهوى المشي في المدن والفضاءات العامة والكثير من الطرق المقطوعة. درس الإقتصاد والعلوم السياسية ويحب الأرشيف الشخصي والعام. إهتماماته متعددة بما يدعو إلى الحيرة النفسية والشُرُودُ والتِّيهُ.